أسباب وعلاج الكحة أو السعال
أعراض الجهاز التنفسي

أسباب الكحة أو السعال الحاد والمزمن وعلاجها

يشكل أمراض الجهاز التنفسي معظم أسباب الكحة أو السعال سواء الحاد أو المزمن, ولكن هناك أسباب من أجهزة أخرى مثل الجهاز الهضمي والقلب والدوران وغيرها, بعض أسباب الكحة بسيطة ولا تشكل أي خطورة وبعضها الآخر قد يكون مؤشر لحالة خطيرة.
ولهذا فإن علاج الكحة أو السعال يجب أن تعتمد على طبيعة العامل المسبب بالإضافة لعلاج الكحة نفسها

أسباب الكحة أو السعال

يقسم السعال من حيث مدته إلى سعال حاد ومزمن وبينهما تحت الحاد, فيعتبر السعال حاداً (أي حديث المدة) إذا لم تتجاوز مدته الثلاثة أسابيع ومتوسطة أو تحت حاد بين ثلاثة وثمانية أسابيع ومزمن فوق ذلك ماعدا عند الأطفال حيث يعتبر مزمناً فوق الأربعة أسابيع, علماً أن هذا التصنيف غير مطلق فبعض الأسباب تكون مشتركة بينها جميعها

أسباب الكحة أو السعال الحاد

  • الرشح أو الزكام
  • الانفلونزا influenza
  • التهاب البلعوم واللوزتين والتهاب الجيوب الأنفية
  • استنشاق المواد المهيجة ذات الروائح النفاذة القوية والأبخرة والغبار
  • التهاب الرئة والتهاب القصبات الهوائية الحاد
  • مرض الكروب croup ويصيب الأطفال ويسبب كحة جافة خشنة مفاجئة غالباً وهو من الحالات الاسعافية التي تستدعي العلاج السريع
  • السعال الديكي أيضاً عند الأطفال
  • حساسية الأنف
  • استنشاق جسم أجنبي خاصة عند الأطفال
  • استرواح الصدر(الريح الصدرية) أو انصباب الجنب ويعني خروج الهواء من الرئة إلى الجوف المحيط بها أو امتلاء هذا الجوف بالسوائل أو الالتهاب

أسباب الكحة أو السعال المزمن

  • مرض الربو القصبي ويمكن أن يكون السعال مزمناً مع فترات من التهيج الحاد
  • التهاب القصبات المزمن سواء عند المدخنين أو الأشخاص الذين يتعرضون للدخان والغازات بشكل مزمن
  • سرطان الرئة والقصبات يجب الانتباه له عند الأشخاص المدخنين وخاصة إذا ترافق مع الدم وهبوط الوزن
  • ارتجاع المريء يجب الانتباه له في حال ترافق السعال مع الحموضة
  • مرض التدرن الرئوي(السل الرئوي) يترافق مع خروج الدم, نقص الوزن, نقص شهية, ارتفاع حرارة, تعرق ليلي غزير, وحالة عامة سيئة
  • أمراض القلب وخاصة قصور القلب وما يسببه من وذمة في الرئة (تجمع السوائل في الرئتين), أمراض الصمامات من توسع أو تضيق
  • جلطة الرئة
  • الأدوية : تسبب بعض الأدوية كحة جافة يمكن أن تكون مزمنة إذا لم ينتبه لها وأشهر الأمثلة هي أدوية الضغط من مجموعة مثبطات الأنزيم القالب للأنجيوتنسين 2 مثل كابتوبريل(كابوتين capoten), زيستريل (zestril)

تشخيص أسباب السعال

يعتمد تشخيص سبب الكحة أو السعال على الأعراض والعلامات وفحص الطبيب بالدرجة الأولى, فمثلاً وجود العطاس المتكرر مع سيلان الأنف وحكة العين يشير إلى التهاب الأنف التحسسي أما إفرازات الأنف الملونة بالأخضر فتشير إلى التهاب الجيوب الأنفية

كما أن ترافق السعال مع ألم البلعوم وارتفاع الحرارة وصعوبة البلع يشير إلى الانفلونزا أو التهاب البلعوم واللوزتين

السعال المترافق مع ضيق في النفس عند الأعمار الصغيرة والمتوسطة يشير عادة لمرض الربو القصبي بينما عند كبار السن يجب التفكير في قصور عضلة القلب والوذمة الرئوية( تجمع السوائل في الرئتين)

في السعال المزمن المترافق مع حموضة في المعدة ويشعر بها المريض في البلعوم يحدث بسبب ارتجاع المريء

الفحوصات المساعدة في التشخيص : في معظم الحالات الحادة يكون التشخيص سهلاً أما في الكحة المزمنة فقد يحتاج الطبيب لإجراء بعض التحاليل والفحوصات ومنها

  • تعداد الدو الكامل CBC وقياس سرعة ترسيب الدم (سرعة التثفل)
  • تصوير الصدر الشعاعي البسيط وهي ضرورية في أي سعال تجاوز ثلاثة أسابيع
  • تصوير الجيوب الأنفية
  • التصوير الطبقي المحوري  CT SCAN (التصوير المقطعي) أو الرنين المغناطيسي MRI للصدر
  • تخطيط القلب أو ايكو القلب
  • منظار المعدة والمريء
  • اختبار الدرن
  • اختبارات وظائف الرئة

علاج الكحة أو السعال

ينقسم علاج الكحة أو السعال إلى ثلاثة أقسام: الأول هو علاج السبب الذي أدى إليها وهذا يقوم على معرفة العامل المسب وهذه عموماً يحددها الطبيب المعالج

فمثلاً التهاب البلعوم واللوزتين الجرثومي تستعمل المضادات الحيوية وكذلك في التهاب الجيوب الأنفية, أما في الربو القصبي فتفيد موسعات القصبات سواء على شكل بخاخ أو ضمن الكمام, في أمراض القلب تستعمل الأدوية المقوية للقلب ومدرات البول, ايقاف التدخين والأدوية المسببة, في حال الارتجاع المريئي فتستعمل مضادات إفراز المعدة الحامضي مثل أوميبرازول

والقسم الثاني هو العلاج بأدوية الكحة وهي أنواع كثيرة وأغلبها يمكن تناوله بدون وصفة طبية

والقسم الثالث هو العلاجات المنزلية وهي بعض الأعشاب والإجراءات الطبيعية ولها دور كبير في تخفيف شدة السعال

أنواع الأدوية المستعملة في علاج السعال

كما ذكرنا يوجد العديد من أدوية السعال تختلف في تركيبها وطريقة عملها فبعضها يستعمل في علاج السعال الجاف وأخرى في السعال المترافق مع البلغم وهي إما مثبطة أو كابحة للسعال أو مذيبة (ملينة) للبلغم أو مضادات الحساسية والاحتقان

الأدوية المثبطة للسعال : تثبط هذه الأدوية السعال عن طريق تأثيرها على الجهاز العصبي المركزي أي الدماغ ويجب أن يتم وصفها من قبل الطبيب وتضم مادتين :

  • المادة الأولى هي الكودئين codeine وهو أحد مشتقات المورفين ويوجد بشكل مفرد أو مشاركة مع مواد أخرى مثل دولسانا مع الكودئين dulsana with codeine, لا يستعمل في حالات الربو أو التهاب القصبات المزمن وحالات ضيق النفس بسبب خطر تثبيط التنفس كما أنها لا تستعمل في الحمل والرضاعة وتحمل خطر الإدمان في حال الإستعمال لفترة طويلة
  • المادة الثانية هي ديكستروميتورفان dextromethorphan وهو أيضا من المورفينات ويشبه الكودئين, مثاله دواء ديكستروكف DEXTROKUF, كافوسيد KAFOSED

أدوية الكحة التي تحتوي مضادات الهيستامين : تفيد في علاج الكحة الناجمة عن حالات الزكام والرشح والبرد والانفلونزا والحساسية, عادة تكون متشاركة مع مواد أخرى مثل المنثول ومضادات احتقان الأنف ويمكن استعمالها بدون وصفة طبية وأمثلتها كثيرة: أميدرامين amydramine, دراميلين dramyline, اكسيلين exylin يجب الانتباه إلى تركيب هذه الأنواع لدى استخدامها مع أدوية الرشح والزكام والمسكنات الأخرى بسبب احتواءها على مواد مشتركة

الأدوية المذيبة والمنظمة للبلغم(المقشعة): تضم دواء برومهيكسين bromhexine وغوايفينسين Guaifenesin تعمل على تليين البلغم مما يساعد في إخراجه من الشعب الهوائية أيضا قد توجد لوحدها أو متشاركة مع مركبات أخرى من أمثلتها دواء ميوكولايت mucolyte, إيزيبكت ezipect

أدوية أخرى: هي أدوية تحتوي في تركيبها على أعشاب طبيعية مثل خلاصة ورق اللبلاب (مثل Prospan) وورق الجوافة والزعتر البري thyme وشجرة الكينا وشمع النحل propolis وخيار البحر sea cocumber وغيرها وجميعها تؤخذ بدون وصفة طبية

إجراءات منزلية لعلاج الكحة

يمكن القيام ببعض الأشياء أو تناول بعض الأعشاب الطبيعية في المنزل والتي تخفف من شدة السعال وتساعد العلاج الدوائي

  • استنشاق بخار الماء الدافئ يساعد في ترطيب البلعوم والطرق التنفسية العلوية
  • تناول السوائل بكمية كافية يساعد على إذابة وطرد البلغم
  • تجنب الروائح القوية من عطورات وبخور وغيرها
  • تجنب التدخين في المنزل
  • تجنب الجو البارد سواء طبيعيا أو عن طريق المكيفات
  • تناول العسل مع الماء الدافئ
  • استعمال حبوب المص
  • تناول بعض المناقيع مثل الزعتر البري, اليانسون, النعناع